Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

يُظهر بحث جديد ارتفاعًا في شعبية الشيشة في جميع أنحاء العالم مع تزايد الطلب على تجارب أنظف


الرياض: يصوم المسلمون في جميع أنحاء العالم خلال شهر رمضان، ويمتنعون عن جميع الطعام والشراب من الفجر حتى الغسق.

وهذا يعني أننا أكثر عرضة لرائحة الفم الكريهة، حيث ننتج كمية أقل من اللعاب أثناء الصيام لحمايتنا من جراثيم الفم. يلعب اللعاب دورًا أساسيًا في حماية أفواهنا من البكتيريا، وكذلك إزالة بقايا الطعام.

ومع ذلك، هناك حل – السواك. خلال شهر رمضان، يستخدم الصائمون المسواك، وهو عبارة عن عصا مضغ تقليدية، عدة مرات في اليوم للحفاظ على أفواههم طازجة والحفاظ على صحة الأسنان.

وقد اكتسب المسواك اعترافا واسع النطاق، حيث أوصت منظمة الصحة العالمية باستخدام المسواك لنظافة الفم في عامي 1986 و 2000. (مرفق)

وقال الدكتور عبد العزيز السيف، طبيب أسنان في الرياض: “لتجنب رائحة الفم الكريهة، فإن المسواك السحري يفعل العجائب. المسواك هو فرشاة أسنان طبيعية، ومن بين فوائدها الأخرى، أنها تخلق رائحة عطرية في الفم.

وأضافت زميلتها طبيبة الأسنان الدكتورة عائشة علي أحمد: “السواك يزيل الروائح الكريهة ويحسن حاسة التذوق ويقوي الذاكرة (يضيء الأسنان) ويقوي البصر ويساعد على الهضم ويصفي الصوت”.

توثق الأحاديث المختلفة المكانة الرفيعة وأهمية المسواك. وعن أبي هريرة أن النبي محمد قال: “لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة”. (صحيح مسلم)

عاليأضواء

• في المملكة العربية السعودية، يتم الحصول على المسواك عادة من أشجار سلفادورا بيرسيكا إل، المعروفة باسم العرق باللغة العربية.

• لاستخدام المسواك، قضم حوالي سنتيمتر واحد من الغصين وامضغه حتى يصبح طريًا ويتشكل شعيرات.

وعن عائشة أن النبي قال: «السواك مطهرة للفم، مرضاة للرب». (ناساي)

وعن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ذات يوم يوم الجمعة: “يا معشر المسلمين! إن الله قد جعل لكم هذا اليوم عيدا، فاغتسلوا وسوواكم بالسواك». (الطبراني، مجمع الزوايد)

وقد اكتسب المسواك اعترافا واسع النطاق، حيث أوصت منظمة الصحة العالمية باستخدام المسواك لنظافة الفم في عامي 1986 و 2000. (مرفق)

في المملكة العربية السعودية، يتم الحصول على المسواك عادة من أشجار سلفادورا بيرسيكا إل، المعروفة باسم العرق باللغة العربية. ويوجد هذا التنوع أيضًا في السودان ومصر وتشاد. تُستخدم أيضًا أشجار النخيل أو الزيتون ذات المذاق المر في المسواك، بينما تعد شجرة النيم خيارًا شائعًا في جنوب آسيا.

في أجزاء عديدة من العالم العربي، تعود هذه الأشجار إلى المناطق القاحلة، وزراعتها تقلل من التصحر في المناطق التي لا يمكن أن تنمو فيها سوى القليل. ويساعد هذا أيضًا المجتمعات على تطوير دخل مستدام مع الحفاظ على جزء مهم من تراثها الثقافي.

اكتسب المسواك اعترافًا واسع النطاق، حيث أوصت منظمة الصحة العالمية باستخدام المسواك لنظافة الفم في عامي 1986 و2000.

وخلص تقرير دولي إلى أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتوثيق فوائد المسواك. هناك الآن أدلة علمية متزايدة على أن له خصائص طبية، مما يساعد على مكافحة البلاك، وانحسار ونزيف اللثة، وتسوس الأسنان وأكثر من ذلك.

قالت دراسة أجرتها لجنة من أطباء الأسنان في جامعة الملك سعود: “إن العملية المتكررة لعصي المضغ تطلق عصارة طازجة وسيليكا (معدن صلب لامع)، يعمل كمواد كاشطة لإزالة البقع”.

كما وجدت الدراسة أن التأثيرات المفيدة للمسواك على نظافة الفم وصحة الأسنان تعادل، إن لم تكن أكبر، تلك المتعلقة باستخدام فرشاة الأسنان والمعجون. وحدد البحث 19 مادة طبيعية موجودة في المسواك تفيد صحة الأسنان.

المطهرات الطبيعية تقتل الكائنات الحية الدقيقة الضارة في الفم، وأحماض التانيك تحمي اللثة من الأمراض، والزيوت العطرية تزيد من إفراز اللعاب. وأضافت الدراسة أن “شعيرات المسواك موازية للمقبض وليست متعامدة، ويمكن أن تصل بسهولة بين الأسنان، حيث تفشل فرشاة الأسنان التقليدية في الوصول إليها في كثير من الأحيان”.

لاستخدام المسواك، قضم حوالي سنتيمتر واحد من الغصين وامضغه حتى يصبح طريًا ويتشكل شعيرات. يمكن تسريع هذه العملية عن طريق غمس النهاية في الماء لفصل الألياف. بمجرد تكوين الشعيرات، يمكن استخدام المسواك مثل فرشاة الأسنان العادية، بدون معجون.

يعد استخدام المسواك ممارسة قديمة في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط وشمال أفريقيا والعديد من الدول الآسيوية.

يستخدمه المسلمون عدة مرات في شهر رمضان، قبل النوم، عند السحور، أثناء الوضوء (الوضوء قبل الصلاة)، عند وجبات الطعام أثناء الليل، قبل قراءة القرآن الكريم، عند القيام بالسفر، وبعد الاستيقاظ في الصباح.

تزداد مبيعات المسواك بشكل كبير في المملكة العربية السعودية خلال الشهر الكريم. وقال عبد الله أحمد، بائع السواك في العاصمة: “أتوقع أن ترتفع المبيعات بنسبة 300 بالمائة تقريباً”.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى