Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

زوج يورو/استرليني EUR/GBP يستعد للارتفاع المحتمل وسط تباين السياسة بواسطة Investing.com



Investing.com – أظهر الزوج يوم الاثنين إشارات على أنه قد يرتفع من مستوياته الحالية بعد التحركات الأخيرة في سوق الصرف الأجنبي. افتقر الزوج، الذي انخفض إلى ما دون 0.8500، إلى زخم هبوطي قوي، ومن المحتمل أن يتأثر بضعف السيولة. على الرغم من بيانات التضخم والأجور المتقلبة، يبدو أن السوق متردد في دفع الزوج للأسفل، مع الأخذ في الاعتبار الآراء المنقسمة بشكل متزايد بين أعضاء لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا (MPC).

تم تحديد الاختلاف في السياسة النقدية بين البنك المركزي الأوروبي (ECB) وبنك إنجلترا باعتباره العامل الرئيسي الذي يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع زوج يورو/استرليني EUR/GBP. ويشير المراقبون إلى أن المشهد السياسي قد يتحول لصالح اليورو في الأشهر المقبلة. تشير التكهنات إلى أن البيانات الاقتصادية المتوقعة الشهر المقبل قد تعزز حالة خفض سعر الفائدة من قبل بنك إنجلترا في أغسطس، مما قد يدعم بدوره ارتفاع اليورو/الجنيه الاسترليني.

وعلى الرغم من التصريحات الحذرة للبنك المركزي الأوروبي، والتي عادة ما تؤثر على اليورو، إلا أن العملة ظلت معزولة إلى حد ما بفضل تراجع الدولار الأمريكي. وقد أثر هذا على زوج اليورو/الجنيه الاسترليني على وجه التحديد، حيث يميل الجنيه إلى أن يكون أكثر حساسية للتغيرات في معنويات المخاطرة بسبب ارتفاع سعر بيتا.

في المملكة المتحدة، يعتبر المشهد السياسي ضعيفًا نسبيًا فيما يتعلق بتأثيره على أسواق العملات. وبدأ زعيم حزب العمال كير ستارمر، الذي يتقدم في استطلاعات الرأي، حملته الانتخابية بخطاب أمس. ومع ذلك، لم يكن لهذا الحدث صدى كبير في السوق، وفي الوقت الحالي، لا توجد علاوة مخاطرة ملحوظة على زوج يورو/استرليني EUR/GBP فيما يتعلق بالسياسة في المملكة المتحدة.

لا يشتمل تقويم الأسبوع القادم للمملكة المتحدة على أحداث اقتصادية كبرى من المحتمل أن تؤثر على زوج العملات بشكل كبير. سوف يراقب المشاركون في السوق عن كثب أي تحولات في المؤشرات السياسية أو الاقتصادية التي قد تؤثر على مسار زوج يورو/استرليني EUR/GBP في المستقبل القريب.

تم إنشاء هذه المقالة بدعم من الذكاء الاصطناعي ومراجعتها بواسطة أحد المحررين. لمزيد من المعلومات، راجع الشروط والأحكام الخاصة بنا.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى