Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تعقدان جولة جديدة من محادثات التخطيط النووي في سيول بواسطة رويترز


سول (رويترز) – قال مسؤولون في سول إن من المقرر أن تجري كوريا الجنوبية والولايات المتحدة محادثات يوم الاثنين في سول بشأن تحسين تنسيق الرد النووي للحلفاء خلال الحرب مع كوريا الشمالية وسط قلق بشأن ترسانة بيونجيانج المتنامية.

ويهدف الاجتماع الثالث للمجموعة الاستشارية النووية إلى متابعة قمة العام الماضي، والتي وعدت خلالها الولايات المتحدة بإعطاء كوريا الجنوبية المزيد من المعرفة حول خططها النووية للصراع مع الشمال.

وتأتي المحادثات في الوقت الذي تسارع فيه كوريا الشمالية إلى الأمام لتطوير أسلحتها النووية وأنظمة إطلاقها، الأمر الذي أثار تساؤلات في كوريا الجنوبية حول اعتمادها على “الردع الموسع” – في جوهره المظلة النووية الأمريكية.

ودعا بعض السياسيين، ومن بينهم بعض كبار أعضاء حزب الرئيس يون سوك يول، سيول إلى تطوير أسلحة نووية خاصة بها، وهي خطوة تعارضها واشنطن.

وفي أواخر شهر مايو، فشلت محاولة كوريا الشمالية لإطلاق قمر صناعي للاستطلاع العسكري بعد انفجار محرك صاروخي تم تطويره حديثًا أثناء الطيران. وأدانت سيول وواشنطن إطلاق الصاروخ باعتباره انتهاكا لعقوبات مجلس الأمن الدولي التي تحظر استخدام بيونغ يانغ للتكنولوجيا الباليستية.

وسيترأس المحادثات الأخيرة تشو تشانغ راي، نائب وزير الدفاع الكوري الجنوبي لشؤون السياسة، وفيبين نارانغ، القائم بأعمال مساعد وزير الدفاع الأمريكي لسياسة الفضاء.

وبعد اجتماعهما الثاني في ديسمبر/كانون الأول، حذر الجانبان من أن أي هجوم نووي من جانب كوريا الشمالية ضد الولايات المتحدة أو حلفائها سيقابل “برد سريع وساحق وحاسم” ويؤدي إلى نهاية نظام كيم جونغ أون.

وفي الأسبوع الماضي، التقى وزير الدفاع الكوري الجنوبي شين وون سيك ووزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن على هامش مؤتمر حوار شانغريلا الأمني ​​السنوي في سنغافورة، حيث أكدا خلاله مجددًا هدف نزع السلاح النووي الكامل لكوريا الشمالية ومواصلة الجهود لتعزيز الولايات المتحدة. الردع الموسع



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى