Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

وفاة جيمس لوسون، زعيم الحقوق المدنية الأمريكي الذي دافع عن اللاعنف، عن عمر ناهز 95 عاما بواسطة رويترز


بقلم جاسبر وارد

(رويترز) – قالت عائلة جيمس لوسون، وهو زعيم بارز في مجال الحقوق المدنية، والذي أثرت دعوته للاحتجاجات السلمية على مارتن لوثر كينج جونيور وساعد في تشكيل حركة الستينيات لحظر التمييز في الولايات المتحدة، إنه توفي يوم الأحد عن عمر يناهز 95 عاما.

لوسون، الذي وصفه كينغ ذات مرة بأنه “المنظر الرائد والاستراتيجي للاعنف في العالم”، توفي بسبب سكتة قلبية وهو في طريقه إلى مستشفى في لوس أنجلوس، وفقا لصحيفة واشنطن بوست، التي نقلت عن ابنه.

وأكدت عائلة لوسون وفاته في رسالة بالبريد الإلكتروني.

في عام 1952، عندما كان وزيرًا ميثوديًا شابًا، سافر لوسون إلى الهند، حيث تأثر بعمل المهاتما غاندي، الناشط المناهض للاستعمار الذي دافع عن المقاومة السلمية للحكم البريطاني في الهند.

عندما عاد لوسون إلى الولايات المتحدة، أصبح من أبرز المدافعين عن الاحتجاج اللاعنفي كاستراتيجية لحركة الحقوق المدنية الناشئة في الولايات المتحدة.

في عام 1960، قاد لوسون سلسلة من الاعتصامات في ناشفيل، تينيسي، وتم طرده من جامعة فاندربيلت لتورطه.

عمل لوسون لاحقًا كمرشد للجنة التنسيق الطلابية اللاعنفية، والتي تتكون في معظمها من طلاب جامعيين من السود يشاركون في الاحتجاجات اللاعنفية لدعم التكامل العنصري.

شارك في جولات الحرية، وهي سلسلة من الاحتجاجات ضد الفصل العنصري حيث ركب السود والبيض الحافلات معًا عبر الجنوب في الستينيات.

لعب لوسون أيضًا دورًا رئيسيًا في إضراب عمال الصرف الصحي في ممفيس، تينيسي. وبناء على طلب لوسون، جاء كينغ إلى ممفيس، حيث اغتيل في عام 1968.

أدى عمل قادة الحقوق المدنية مثل لوسون إلى إقرار قانون الحقوق المدنية لعام 1964، الذي يحظر التمييز على أساس العرق أو اللون أو الدين أو الجنس أو الأصل القومي.

وقال النائب الأمريكي جيمس كليبورن في منشور على موقع X: “بصفته عضوًا زميلًا في لجنة التنسيق الطلابية اللاعنفية، كان القس لوسون صوتًا موثوقًا يمكننا الاعتماد عليه في أوقات الاضطرابات والصراع”.

ولد لوسون عام 1928 وحصل على درجات علمية من كلية بالدوين والاس في أوهايو وجامعة بوسطن. تم سجنه لمدة 13 شهرًا بعد رفضه التجنيد بعد تجنيده في الجيش الأمريكي.

شغل لاحقًا منصب القس في كنيسة هولمان يونايتد الميثودية في لوس أنجلوس من عام 1974 إلى عام 1999.

وكان لوسون من بين سبعة من قادة الحقوق المدنية الذين كرمتهم مجلة تايم قبل تنصيب باراك أوباما، أول رئيس أسود للولايات المتحدة.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى